التفكير التصميم Design thinking

هو منهجية مكونة من مجموعة خطوات تهدف لفهم مشكلة ما, ووضع مقترح لحل مبتكر يتّسم بأنه حل مرغوب به, ومجدي وقابل للإستمرار (الديمومة).

المحتوى:

  1. مقدمة عن التفكير التصميم Design thinking.
  2. آلية التفكير التصميمي.
  3. ممارسات في التفكير التصميمي.

مقدمة عن التفكير التصميم Design thinking:

أهم ما يميز التفكير التصميم, أنّه إسلوب يجمع بين التعاطف مع ظروف المشكلة من طرف, وبين الإبداع في توليد مقترحات وحلول من طرف آخر.

حيث أنه إن لم نضع أنفسنا في مكان المشكلة بالضبط ونستشعر بها, فلن نستطيع فهم النواة الحقيقية للمعاناة.

فمثلا ربما يعاني طلاب المرحلة الإعدادية في الأرياف من صعوبة فهم مادة الرياضيات, ولكن عندما نعايش المشكلة ربما نتكشف أمراً آخر.

ربما نكتشف أن حصّة الرياضيات تأتي دوماً في الساعة الأخيرة من الدوام, وهنا نشعر أن الطلاب قد أنهكوا ولا يستطيعون إستيعاب الدروس.

آلية التفكير التصميمي:

  1. التعاطف, الشعور بالإنسان ومشكلاته:
    بالعودة لمثالنا السابق عن مشكلة إستيعاب مادة الرياضيات لطلاب المرحلة الإعداية.
    فإن خروجنا صباحاً مثل باقي الطلاب وحضور الدروس, ومن ثم شعورنا بالإجهاد في نهاية الدوام, هو بعينه التعاطف.
    ومن خلال تعاطفنا وجدنا صدفة أن مادة الرياضيات دوماً تأتي في آخر ساعة, وهذا قادنا إلى أن المشكلة تتعلق بالتوقيت وليس بطبيعة المادة المعطاة.
  2. تعريف المشكلة, صياغة المشكلة بعبارة واضحة:
    المشكلة هنا ضعف الإستيعاب في الساعة الأخيرة من الدوام بغض النظر عن المادة المعطاة.
    حيث تبين أن الطلاب يصابون بالتعب الشديد بسرعة عند إقتراب إنتهاء الدوام بسبب الطريق الوعر الذي يسلكونه صباحاً ويأخذ أغلب نشاطهم وطاقتهم.
  3. إبتكار الأفكار, توليد الأفكار والحلول:
    حل مشكلة الطريق الوعر, تسهيل آلية النقل, بناء المدارس في مركز القرية ..الخ.
  4. إعداد نموذج أولي:
    نفترض نموذجاً لتجربته, مثلاً نأخذ عينة من 20 طالب والقيام بإيصالهم يومياً إلى المدرسة بالسيّارة, أو ربما نقل أحد الصفوف لأحد المراكز في وسط القرية …الخ.
    كما يجب هنا أن نأخذ تجربة المستخدم على درجة عالية من الأهمية, بحيث نطرح حلولاً بسيطة وسهلة الإستخدام ولا نزيد المشكلة تعقيداً.
    وننظر أيضاً للظروف المحيطة وإمكانياتها, فمثلاً هل يستطيع الطلاب تحمّل كلفة المواصلات؟, هل تسطيع المدرسة الإنتقال لمركز القرية؟ وهكذا.
  5. التجربة:
    إجراء التجارب السابقة الذكر وجمع النتائج وتحليلها لأخذ النماذج والحلول أو المقترحات الأكثر جودة.

ممارسات في التفكير التصميمي:

  1. الاستماع الجيد والفهم الجيد.
  2. طرح الأسئلة الجيدة.
  3. أخذ الأفكار والإلهام من كل المصادر.
  4. طرح الأفكار.
  5. تحويل الأفكار إلى أشياء ملموسة واختبارها.
  6. الاختبار وجمع الملاحظات.
  7. مشاركة الحلول الناجحة مع الفريق لجمع آرائهم.